هيئة مكافحة الاحتكار

روابط سريعة

    המסלול המהיר למיזוגים

    المسار السريع لاندماج الشركات

    تم الانتهاء من فحص 22% من طلبات الاندماج خلال أقل من خمسة أيام. معدل المدة التي يستغرقها فحص طلب لاندماج شركات لا يثير مخاوف تنافسية أطول بخمسة أضعاف من المدة التي يستغرقها فحص الطلب في المسار العادي بالمقارنة مع المسار السريع

     

    في 8 أيار/ مايو 2016 عمّمت سلطة مكافحة الاحتكارات بياناً على الجمهور بخصوص مراجعة نظام العناية بطلبات اندماج شركات من نوع الاندماجيات التي من الواضح أنها لا تنم عن خشية لإفساد التنافس في السوق إلى حد كبير (والتي تسميها السلطة  اندماجيات "خضراء لامعة"). وبعد مرور نصف سنة على بداية تشغيل المسار السريع، يتبين من المعطيات أنه تم تقديم 89 طلب اندماج خلال هذه الفترة وتم فحص 20 منها في المسار السريع في غضون أقل من خمسة أيام.  

    وهذه مدة زمنية قصيرة للغاية وأقل بكثير من معدل الفترة التي تستغرقها العناية بطلبات اندماج من النوع الذي لا تنم عنه مخاوف تنافسية ولا يتم العناية بها ووفقاً للنظام. مثال على ذلك: كان معدل مدة العناية بجميع انواع الطلبات خلال عام 2015 يزيد عن 29 يوماً.  

    وخلال النصف سنة التي تم خلالها تشغيل هذا المسار فقد تم تقديم 55 طلب اندماج "أخضر" (اندماجيات لا خشية منها لضرب التنافس) – ومنها 20 طلب اندماج تم تقديمها على المسار السريع والباقي تقدمت على المسار العادي. معدل المدة التي يستغرقها فحص كلب اندماج "أخضر" أكبر بخمسة أضعاف من المدة التي يستغرقها فحص الطلب على المسار العادي. كان معدل مدة العناية بالطلب على المسار العادي 20 يوماً بالمقارنة مع أربعة أيام تقريباً على المسار السريع.

    وقد باشرت سلطة مكافحة الاحتكارات العمل بهذا النظام منذ بداية شهر أيار/ مايو الأخير، حيث تسعى السلطة من اعتماد نظام العمل هذا إلى تحقيق غايتين: اختصار الإجراءات النظامية التي لا لزم بها في القطاع الخاص وتوجيه موارد السلطة إلى فحص الصفقات التي تنم عنها مسائل تنافسية ملحوظة. وقد أثبتت نتائج العمل بهذا النظام حتى الآن أنه يمكن حقاً اختصار مدة إجراءات الفحص إلى حد كبير، ولهذا فإن السلطة تناشد الجماهير لاستخدام المسار السريع.

    يمكنكم مراجعة البيان الذي عممته السلطة على الجماهير بهذا الخصوص على الرابط التالي:

    http://www.antitrust.gov.il/subject/217/item/34269.aspx